الاثنين، 3 أكتوبر، 2016

" منظمة ملتقى صناع الحياة " تنفذ الورشة التعريفية لمختصي الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين ومنظمات المجتمع المدني


" منظمة ملتقى صناع الحياة  " تنفذ الورشة التعريفية لمختصي الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين ومنظمات المجتمع المدني






صنعاء/  28-29  سبتمبر / رضوان ناصر الشريف
ضمن مشروع " تعزيز إدارة وتنسيق مراكز تجمعات النازحين في حالات الطوارئ " نفذت منظمة ملتقى صناع الحياة (LMMPO ) الأربعاء والخميس الموافق   -28-29  سبتمبر " الورشة التعريفية لمختصي الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين ومنظمات المجتمع المدني بتمويل من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشئون الإنسانية (OCHA) والتي ستستمر لمدة يومين .
تهدف الورشة إلى أيجاد آلية للتنسيق والتعزيز بين الوحدة التنفيذية ومنظمات المجتمع المدني في تقديم وتسهيل الخدمات للنازحين داخل مراكز الإيواء ، حيث ناقشت ورشة العمل الوضع الإنساني في اليمن وأيضا تدريب حول الحماية التي تخص النازحين ومن ثم سيتم تكوين لجان عملية تعمل في الميدان من منظمات المجتمع المدني  لإدارة مخيمات النازحين بمشاركة النازحين أنفسهم في إدارة مخيماتهم .
أسهدفت الورشة الشركاء المحليين من منظمات المجتمع المدني وممثلين من الوحدة التنفيذية بالإضافة إلى منسقين ميدانيين لمنظمة ملتقى صناع الحياة من 5 محافظات ( أمانة العاصمة - اب- عمران - تعز - حجة ).
بدورة قال الأخ عبد الوهاب محمد شرف الدين مدير عام الوحدة التنفيذية بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء أن الوحدة التنفيذية حديثة حكومية لها عام من انطلاقها وأنها جادة في دعم المنظمات المتعلقة بالحالات الإنسانية وخلال العام قدمت خدمات إنسانية من غذاء ومواد إيواء .
وأشار إلى أن الوحدة التنفيذية كان لها دور مركزي في إعداد الفريق في مراكز الإيواء كما تم إنشاء مراكز ومخيمات للنازحين .
ونوه شرف الدين أن أول مبادرة إنسانية قدمت عبر منظمة ملتقى صناع الحياة وسميت بمبادرة " الصداقة " حد قولة حيث قدمت المنظمة للوحدة التنفيذية مواد إيواء للنازحين .
من جانبها قالت الأستاذة هناء الحليلة منسقة المشروع أن الورشة تأتي لبناء قدرات الشركاء وتسليط الضوء على الوضع الإنساني داخل مخيمات النازحين من أجل الخروج  بخطة عمل يتم تنفيذها في الميدان لإدارة مخيمات النازحين  .
وتأتي هذه الورشة ضمن سلسلة من البرامج والورش التدريبية التي تصب في مجال العمل الإنساني باليمن في ظل الظروف الحالية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق