السبت، 21 مارس، 2015

علينا وقف المشروع الخارجى



بقلم / رضوان ناصر الشريف
إن كانت قوات وموالوا هادي يسعون لفك الإرتباط مع الشمال بقوة الإرهاب والتدمير بحجة الشرعية المنتهية صلاحيتها.. 

فهادي لا يمثل إلا نفسة كون ابناء الجنوب أحرار وليسوا في حاجة إلى وصي فاشل عليهم..
كيف له أن يحافظ عليهم وهو لم يؤمن حتى نفسه وخرج من صنعاء خروج ذليل.. 

صنعاء يعوث فيها الدمار وإنعدام الأمن ومشتته بين قوى خارجية تحرك جماعات داخلية يتلقون الأوامر وينفذوا بلا عقل. 

" أنصار الله " يحملوا مشروع سلالي" عرقي " خارجي وهذا لن يساعدهم كون اليمنيين لا يقبلوا وصاية أحد عليهم.. 

ولو سمحوا بذلك ستصبح اليمن عراق ثاني تفككها الطائفية.. فالأجدى بالأنصار وقف المشروع" الإيراني " على الفور قبل أن يدفعوا الثمن غالي ويلعنهم التاريخ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق