الأحد، 22 مارس، 2015

تبا لصانعي الفتن




بقلم / رضوان ناصر الشريف


لا تحولوا مسرح الجريمة إلى تعز كما صنعتم في عدن وحضرموت.. 
"" كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يعول "



يكفي عبث ويكفي دمار .. الفتنه أشد من القتل "" الفتنة نائمة لعن الله من إيقظها "" .
الكل يصف نفسه بالثائر.. 



فل تذهب ثورة الإخوان وثورة الحوثيين للجحيم.. نريد ثوار أرض ثوار وطن وليس أثوار لهادي أو لأبو جبريل.. تغيضهم تلك القطعه القماشية الحمراء بلا تريث. 



حتى اللحظة أثبت كل المتصارعين في اليمن انهم يسعون للتكسب السياسي بأسم الشعب وبأسم الثورة وهذه هي الإنتهازية بعينها.


 
لا نامت أعين الجبناء.

السبت، 21 مارس، 2015

علينا وقف المشروع الخارجى



بقلم / رضوان ناصر الشريف
إن كانت قوات وموالوا هادي يسعون لفك الإرتباط مع الشمال بقوة الإرهاب والتدمير بحجة الشرعية المنتهية صلاحيتها.. 

فهادي لا يمثل إلا نفسة كون ابناء الجنوب أحرار وليسوا في حاجة إلى وصي فاشل عليهم..
كيف له أن يحافظ عليهم وهو لم يؤمن حتى نفسه وخرج من صنعاء خروج ذليل.. 

صنعاء يعوث فيها الدمار وإنعدام الأمن ومشتته بين قوى خارجية تحرك جماعات داخلية يتلقون الأوامر وينفذوا بلا عقل. 

" أنصار الله " يحملوا مشروع سلالي" عرقي " خارجي وهذا لن يساعدهم كون اليمنيين لا يقبلوا وصاية أحد عليهم.. 

ولو سمحوا بذلك ستصبح اليمن عراق ثاني تفككها الطائفية.. فالأجدى بالأنصار وقف المشروع" الإيراني " على الفور قبل أن يدفعوا الثمن غالي ويلعنهم التاريخ.

الثلاثاء، 17 مارس، 2015

في يوم ال 18 خيانة راح ضحيتها مظاليم



في يوم ال 18 خيانة راح ضحيتها مظاليم 
-------------------------
رضوان ناصر الشريف
دماء وجماجم الأبرياء الذي قتلوا ظلما وغدرا في مثل هذا اليوم هي التي شتت من كانوا جبابرة ومزقت املاكهم وجعلتهم اذلاء في دول الخارج .. 

وستظل لعنة عليهم تطاردهم طوال حياتهم ..

لن يطول بقائكم وربنا قادر على كشفكم وفضحكم امام الجميع .

رحمة الله على كل من سقط وهو مظلوم خرج كي يعيش بكرامة فأكرمة الله بالشهادة وهي الكرامة التي لاتزول.
Like · 

السبت، 14 مارس، 2015

انقذوا انفسكم إن كنتم فاعلين ^_^


رضوان ناصر الشريف 

الإخوان ولا عقلوا .. !!!!!!

عملوا تكتل إنقاذ عشان ينقذوا اليمن مثلما انقذوها في 2011 م وبدعم سعودي .. 
تكتلاتكم خراب ودمار للبلاد .. 

نصيحتي لكم دقوا على وتر اخر غير هذا .. "" لأنكم لم تنقذوا انفسكم .. فكيف ستنقذوا اليمن "" .

أنتم تعرفوا أنفسكم جيدا وصفاتكم الكذب والدجل والغدر والخيانة ومصلحتكم الشخصية فوق مصالح الشعب ..

أنتم الفساد الذي يتخفى وراء الغطاء الديني .. أنتم جبناء ورضوخكم  دليل ذلك ..
( كرتكم حرق ) ..

ونصيحتي لا تحرقوا ما تبقى لكم كي تعيشوا فقط .. لأنكم إن حاولتوا تعيدوا خبثكم بأسم الشعب فالشعب نفسه لن يرحمكم وسيحرقكم بنفسة وغدا لناظره لقريب.

تفتيشات حوثية بصنعاء غير معتادة



رضوان ناصر الشريف

اليوم ملثمين حوثيين منتشرين في شوارع صنعاء وتفتيشات دقيقة ليس السيارات فحسب بل حتى الأشخاص وكأنهم يبحثوا عن أشخاص معينين ؟

كل منطقة امر منها وهم يضيؤون بمصابيحهم على وجهي .. يمكن مشبهين أو كيف kiki emoticon
Like 

بداية السقوط للأنصار


رضوان ناصر الشريف 

بداية الغيث قطـــــــــرة انشقاقات بين الحوثيين الكثير انسحب وقدموا استقالاتهم بسبب التعنتات التي يمارسوها  ضد الآخرين !!

وسنشهد في الأيام القليلة المقبلة سقوط مدوي لبعض من ارادوا أن يحصلوا على منفعة من السيد .. لكنهم اكتشفوا أن السيد لا يهتم إلا بالمقربين منه ..

مناصب وترقيات تنزل على الأقربون والبقية ربنا يسهل لهم .

الجمعة، 13 مارس، 2015

The Salehs make a play for power in Yemen


Redhwan Nasser Al-sharif , WNA
Yemen's Houthi fighters are no longer visible in Sanaa's streets. 

Now, portrait posters of Brigadier Ahmed Saleh - son of former President Ali Abdullah Saleh - are filling the town's billboards. 

Saleh's supporters are also to be found wandering the streets of the capital singing revolutionary songs. These are signs of a possible comeback for the old regime, it is thought. Ali Abdullah Saleh himself hinted at a return to power with the ominous phrase in a recent speech: "Things are still under control."

On Tuesday, a few hundred protesters gathered in the capital's Al-Sabaeen Square in support of Ahmed Saleh. 

The protesters raised photos of Ahmad and chanted for him to "save Yemen" and lead the country. "Peacefully or violently, Ahmad Ali will be our president," they chanted.

Another rally was held on Tuesday, in Taiz city.

Protesters opposing Ali Abdullah Saleh voiced their disagreement and called for people to support Abed Rabbo Mansour Hadi, now holed up in Aden after escaping Houthi house arrest in the capital, as the legitimate president of Yemen.

Media outlets affiliated with the General People's Congress - Saleh's old party - described the protest as "spontaneous", and an attempt to test the nation's pulse and gauge reaction. 

The idea of handing down dynastic power to Saleh's son led to a major rift between Saleh and parts of his administration, and sparked the 2011 uprising against him.

Ahmad Ali Saleh was commander of the Republican Guard under his father's tenure. He enjoys wide support among the army, along with First Armoured Brigade Commander Ali Mohsen al-Ahmar, who travelled to Saudi Arabia the day the Houthis entered the capital on 21 September 2014.

Yemen's Strategic Reserve Forces is the new name for the Republican Guard, after Hadi issued a series of decrees that served to both restructure Yemen's security forces and remove remnants of the ousted president from official command positions.

Military sources told al-Araby al-Jadeed that the troops pledged allegiance to Saleh's son after he was removed from the command and appointed ambassador to the UAE in April 2013.  

Reserve Forces have been deployed in and around Sanaa, in camps equipped with advanced weapons. 

Several brigades have also reportedly been deployed in other regions across Yemen. 

These brigades could be swayed to Saleh or other military leaders who want to contain the situation. One should also not also overlook the role Hadi and others in government have played in strengthening Saleh's grip over the army during the transitional period.

Houthis vs Saleh

The Houthis' crisis appeared clear after the recent address by their leader, Abdul Malek al-Houthi, on Tuesday. 

In a similar way to his previous speeches, he highlighted the group's problem with Saleh. Houthi knows he cannot afford a direct confrontation with Saleh, with signs of his growing influence looming on the horizon. 

The Houthis are now hostile to most parties in Yemen, and Saleh apparently no longer needs them as a facade to oust Hadi, his former deputy, and make a glorious comeback to "save Yemen" from the chaos which envelops it.

Over the past few weeks, some of Saleh's supporters who joined the Houthi-affiliated popular fronts replaced the group's slogan on their rifles with photos of Saleh's son. 

"The Strategic Reserve Forces rebelled against a Houthi officer appointed by the group as a commander of the force's operations," a military source told al-Araby.

The former president gave a strongly worded speech on Monday, accusing Hadi of trying to split the country in two, and threatening to unleash civil war - as happened in 1994. 

He also said he was willing to secure a sea route to Djibouti, "as the only breakthrough for secessionists to escape the country."

In 1994, "the secessionists had the choice to flee from three breakthroughs: Sharura (on the Saudi border), Al-Mahrah (on Oman's border) and through the Red Sea to Djibouti", he said.

His speech the following day was marked by a less intense approach, aimed at the leaders of neighbouring countries.

"Any messing with the security, unity and stability of Yemen would have negative effects not only on Yemen, but on the region as well." Saleh went on to praise the efforts made by Saudi Arabia and the UAE in Yemen.

It remains unclear if Saleh's comeback and his escalation of tension against Hadi is being performed in coordination with the Houthis, or if he will turn the table on them and regain popularity in anti-Houthi governorates.

He pledged to reveal "facts" and to level accusations at those who had once accused him of corruptly amassing a personal fortune of up to $60 billion while in office.

Houthi's speech, meanwhile, shows he knows Saleh can tip the balance in Sanaa at any moment. 

That said, the Hadi-Saleh crisis appears more serious than the Hadi-Houthi crisis. Houthi did not mention Hadi in his speech, but was devoted to attacking the Gulf and the Islamist Al-Islah party 
instead. 
http://w-na.com/news/post/The-Salehs-make-a-play-for-power-in-Yemen

يتكلموا عن الفساد ويأتون بأللعن منه !!!!



رضوان ناصر الشريف 

يتكلموا عن الفساد ويأتون بأللعن منه !!!!
اللجنة الثورية توجه بصرف سيارة مدرعىة لكل عضو فيها ونصف مليون ريال راتب شهري
" لا تنهى عن خلق وتأتي مثله عار عليك إذا مافعلت عظيم "
وجهت اللجنة الثورية العليا التابعة لجماعة الحوثي بمنح أعضاءها مبالغ مالية كبيرة إضافة إلى إعتمادات مالية شهرية تصل الى نصف مليون ريال لكل عضو . وقالت مصادر أن اللجنة اقرت في إجتماع عصر الجمعة بدار الرئاسة صرف سيارة مدرعة لكل عضو مع مسدسات امريكية نوع كلوك وكلاشنكوف نوع بيكي . إضافة الى إعتماد 5مرافقين لكل عضو من أعضاء اللجنة . يذكر ان عدد اعضاء اللجنة 15عضواً إضافة الى صرف سيارة مدرعة للمستشار القانوني للجنة .

Redhwan Nasser Al-sharif
Yemen 
radwan.alshariff@gmail.com

http://w-na.com/

الخميس، 12 مارس، 2015

الذي لا يقبله اليمنيين

رضوان ناصر الشريف 
نقل مؤتمر الحوار الوطني إلى مقر مجلس التعاون الخليجي يعني نقل السيادة اليمنية .. 

وهذا مالا يقبله اليمنيين كون نقل الحوار خارج اليمن سيفتح الباب للتدخل في الشأن الداخلي .. 


اليمنيين حكماء ولولاء حكمتهم لما استطعنا ان نعيش حتى اللحظة بلا رئيس ونحن شعب مسلح ونمتلك اكثر من 80 مليون قطعه سلاح .. 


حتى وإن كان الحوثيين يمارسوا ضغوطات إلا اننا كشعب حر وابي سنتغلب على قوة  السلاح بحكمة العقل .

الشارع الحكم


بقلم / رضوان ناصر الشريف

25 مليون نسمة في اليمن بلا رئيس شرعي ..
من حقنا كشعب ان نشرعن لأنفسنا رئيس والشارع الحكم 


لا نعترف بفاقدي الشرعية اليمن بحاجة لمن يقودها يكفي عبث ويكفي ثورات مصالح .. فليخرج الشعب للشارع ويطالب بحقة الشرعي وينتخب رئيس وطني لكل اليمنيين ..

رئيس لا يدين بولاء لأي جهه دينية ولا فئة طائفية رئيس يعترف بكل يمني يحمل الجنسية اليمنية فقط ..
فل ننهي العنصرية والمذهبية والطائفية ..

ونوحد الكلمة والصف ..

الأحد، 8 مارس، 2015

حقراء اليمن وطنيون ؟

بقلم / رضوان ناصر الشريف

أصبحت " عدن " مزبلة لقذارات صنعاء ... 

لو كان فيهم خير ما كان ولوا الأدبار .. ( فروا والعار يملئ وجوههم والبعض يصورهم أبطال ؟

دمروا صنعاء والآن يكملوا المهمة في " عدن " .. سياسه قذرة لا يتقنها سوى ضعاف النفوس ومن لا يحملوا "" ذرة وطنية "" .

اليمن تحت رحمة عصابة وقطاع طرق لا أكثر والتاريخ سيلعنهم حتى سابع جد لهم .
استهانوا بالشعب وسرقوا أحلامه وخذلوة "... ما أجبنهم وما أقذرهم ؟

الأربعاء، 4 مارس، 2015

الفشل الذريع لـ " أنصار الله " في إدارة البلد


رضوان ناصر الشريف

الفشل الذريع ل " انصار الله " في إدارة البلد وعجزهم التام عن السيطرة الكليه على اليمن يجعلهم يتخبطون ولا يفرقوا بين العدوا والصديق ..

التمادي في المعاداة سيكلفهم الكثير والكثير ليس فقط سياسيا بل وفي الأرواح ..
هم الآن بين عزلتين .. عزله داخلية شعبية يمنية وعزله اقليمية ودوليه .

موقفهم حرج واستعدائهم للناس يقلل من المواليين لهم .. وتمادياتهم على المؤتمريين سيكلفهم مالا يتوقعوا .
متى سيتعقل هؤلاء ويعرفوا أن سياستهم سياسة صماء قديمة ومتحجرة كحجار" مران ".

الخلاصة التفرد في الحكم يعني التعجل في السقوط .
Like · 

الحوثيين دائما يختاروا الحلول العسكرية وليس الحلول السياسية.


رضوان ناصر الشريف

الخروج من الأزمة اليمنية تتمثل في عزل الحوثيين دوليا لإجبارهم على الدخول في حوار جاد وبناء خارج نطاق سيطرتهم وقوتهم ..؟

الحوثيين لا يحاورون بل يفرضون قراراتهم بقوة السلاح .. .

لذلك ارى أن تتفق جميع الأطراف السياسية في اليمن على حلول لا ترضيهم هم كساسه بل ترضي 25 مليون يمني ..

حلول لا تخدم مصالح اليمنيين لسنا بحاجة إليها ..
وحلول غير منصفة لأبناء الجنوب ايضا لسنا بحاجة إليها ..

طبعا كل هذا سيحدث فقط إذا ماتم وضع سلاح الحوثي جانبا لأن الحوثيين دائما يختاروا الحلول العسكرية وليس الحلول السياسية.

الاثنين، 2 مارس، 2015

ظلمونا بوصفهم اليمن بــ " السعيدة " الله لا سامحهم

رضوان ناصر الشريف
ظلمونا بوصفهم اليمن بــ " السعيدة " الله لا سامحهم .. الأسم سعيدة والعيشة تعيسه ..
من هالك لا مالك إلى قباض الأرواح ..
وياريت عرفنا من هي سعيدة حقهم هذه .. الذي يقصدوها .. يمكن تشابه الأسامي ... وهي في الأصل " سقيطه ".
Like ·  · 

" اللجان الثورية "

رضوان ناصر الشريف
سألنا رجال " اللجان الثورية " أين الكهرباء ؟؟
فأجابوا وقالوا " مالفائدة منها فقلوبنا تنير بنور سيدنا وحجارة " 
خلو نور السيد لكم الله لا يحرمكم منه .. واحنا خلونا على الكهرباء وكل واحد مننا حر في نورة .

أتعاقبون الشعب اليمني ياسادة !!

رضوان ناصر الشريف

في أحد على صفحتي راس من " الحوثيين " يبلغ سيدة أن يتسول لنا كم لتر غاز عشان الناس تأكل عيش .. أو المساعدات كلها أسلحة لا تأكل سوى رجال اليمن ؟
ولو كان عقاب جماعي على الشعب ونهجتم نهج من قبلكم بسياسة " جوع كلبك يتبعك " ... فما علينا سوى القول اللهم عجل بزوال الحوثة والمتحوثين .